Sanofi لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة فقط

استلهم أفكارك ميشيل

                                                                                                                                                                         
إن ترك وظيفتك الثابتة من أجل متابعة حلمك يعتبر شيئاً مبهجاً ومخيفاً في نفس الوقت. لأن الأمر يتطلب درجة معينة من القناعة الشخصية والشجاعة ""للذهاب لوحدك"" وهذا ما لم يتمتع به معظمنا. ولكن، وكما يوضح لنا السيد ميشيل، مدير صندوق للموارد المالية،  - فإن الفوائد المجزية يمكن أن تكون كبيرة حقا.

كيف انتهى بك المطاف في مهنة التمويل، هذه المهنة الشاقة؟


منذ أن تخرجي من الجامعة، كانت رغبتي هي الالتحاق بالعمل في الأسواق المالية. وبعد إكمال دراستي في الخارج عدت إلى اليونان في عام ٢٠٠٢. وفي ذلك الوقت كانت الأمور ليست على ما يرام فقد كان من الصعب العثور على وظيفة في الأسواق المالية، لذلك بدأت العمل كمراقب مالي في إحدى شركات المصاعد ، وهي وظيفة ممتازة وراتبها جيد. وبعد مرور سنة تلقيت مكالمة تدعوني لمقابلة في أحد المصارف اليونانية، لذلك ذهبت. كانت وظيفة صغيرة في مجال التداول، وعلى الرغم من أنني سأتقاضى راتباً يساوي نصف ما كان يدفع لي، تركت وظيفتي وذهبت للعمل في المجال الذي أرغب فيه حقا. وبعد ٤ سنوات أصبحت رئيسا للقسم حيث مكثت هناك لمدة لسنتين. وفي عام ٢٠١٠ تركت العمل بالبنك لنؤسس مع شريكي  صندوقنا الخاص.

كيف كان شعورك عندما قررت الذهاب في هذا الاتجاه؟

في يوليو جلسنا وحاولنا استيعاب هل ما قمنا به خطأ أم صواب، ومنذ ذلك الحين قمنا بعمل جيد للغاية. ونحن الآن بصدد الانتقال إلى لندن ويبدو أن الأمور ستسير على ما يرام.

"الأمر لم يكن سهل أبداً،  ولابد من وجود عقبات"

كيف كان شعورك عندما قررت الذهاب في هذا الاتجاه؟

أولا وقبل كل شيء أنا أحب ما أقوم به فعلاً. وأعتقد بأنني إذا لم أكن أحب ذلك، لكنت أقلعت عنه وتركته مرات عديدة! في بعض الأحيان قد لا يكون هناك مردوداً مالياً يدفعك للاستمرار، والسبب الوحيد الذي يدعوك لذلك هو النضال من أجل الشيء الذي تحبه. وهذا تماماً ما يصنع الفرق. الأمر لم يكن سهل أبداً،  ولابد من وجود عقبات، وأحيانا قد تواجهك ١٠ عقبات في نفس الوقت.

الشيء الآخر الذي يلهمني هو الحقيقة التي مفادها أننا نجحنا في خلق بيئة تجعل كل واحد منا يشعر بالراحة والمرح. فالذهاب إلى العمل دون الاحساس بأنك ذاهب للعمل يعتبر بحد ذاته تجربة مدهشة، وأعتقد أن هذه هي الطريقة التي نشعر بها جميعاً في الصندوق. هدفنا هأن نصبح أكبر ونقدم مستوى خدمة متميز يستحقها جميع عملائنا. ما علينا سوى الالتزام بتطبيق أفضل الممارسات في القطاع وأحيانا الذهاب إلى أبعد من ذلك، محاولين استباقة التغييرات المتوقعة. إنها وبلا شك مسألة صعبة، ولكن تحدي المنافسة مع الأفضل في هذا القطاع والقيام بما يفعلونه هو شيء مثير وممتع للغاية.و 

ما هي النصيحة التي تقدمها لنا؟

سأقوم بسرقة هذه المقولة إذا لم يكن هناك ما يمنع. وهي المقولة التي أطلقها الممثل ستيف مارتن: “ كن خيراً، ولن يستطيعوا تجاهلك” وأعتقد أن هذه المقولة تترجم كل شيء!

أحكي قصتك وقدمها لفريق عمل فارماتون

قم بتحميل قصتك
أخبرنا قصتك

شاركنا قصتك. قصصكم التي تشاركونها تساهم في إلهام مجتمع فارماتون، وتساعد في تحفيز الأشخاص على المثابرة نحو تحقيق أهدافهم.

• أخبرنا عن نفسك

بتقديم هذه القصة فإنني بهذا أوافق على محتواه والذي يمكن تنقيحه ونشره على موقع فارماتون
* حقول إجبارية
أخبرنا قصتك

كل منا لديه قائمة بالأشياء التي يرغب بتحقيقها أو تجربتها في أقرب فرصة. تخيل لو أن لديك ٢٥ ساعة لكل يوم! ما هو الشيء الذي سترغب بفعله ولماذا؟ شاركنا أفكارك.

• أخبرنا عن نفسك

بتقديم هذه القصة فإنني بهذا أوافق على محتواه والذي يمكن تنقيحه ونشره على موقع فارماتون
* حقول إجبارية